وفد قضائي مغربي رفيع المستوى يشارك في حفل افتتاح السنة القضائية بإسبانيا

استجابة لدعوة موجهة من طرف الرئيس الأول لمحكمة النقض الإسبانية، والمدعي العام لديها، شارك وفد قضائي مغربي رفيع المستوى في حفل افتتاح السنة القضائية بالمملكة الإسبانية، بحضور العاهل الإسباني.

بدعوة من رئيس المحكمة العليا والمجلس الاعلى للسلطة القضائية الإسبانيين كارلوس ليسميس سيرانو، قام  الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الرئيس الأول لمحكمة النقض السيد مصطفى فارس، والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض  ، عضو المجلس السيد محمد عبد النباوي، بحضور مراسيم افتتاح السنة القضائية التي ترأسها العاهل الإسباني الملك فيليب السادس، بمقر المحكمة العليا الإسبانية بمدريد، يوم الثلاثاء 5 شتنبر 2017.

وفي كلمة له بالمناسبة، أشاد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، الرئيس الأول لمحكمة النقض بـ"العلاقات الدبلوماسية المتينة الممتازة والمتميزة التي تربط بين الرباط ومدريد؛ والتي تمتد عبر العصور وتتقوى بالإرادة المشتركة للملك محمد السادس والملك فيليب السادس".

كما ذكّر بالعلاقات المتينة والتاريخية التي تجمع البلدين "في إطار شراكة حقيقية شملت مختلف المجالات، الاقتصادية، والأمنية، والثقافية، والتي كانت نتاج ثمرة لتقارب الآراء والأفكار، وجعلت من المغرب أول شريك لإسبانيا خارج دائرة الاتحاد الأوروبي"، وأكد على الإدانة الشديدة للمملكة المغربية للهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة برشلونة، مُعربا للملك فيليب السادس ولجميع أسر الضحايا والشعب الإسباني الصديق عن تعازيه الصادقة ومشاعر التضامن والتعاطف.

هذا، وقد تقدم الوفد المغربي للسلام على العاهل الإسباني الملك فيليب السادس.