زيارة وفد من المجلس الأعلى للسلطة القضائية للمؤسسات القضائية الرئيسية بإسبانيا للإطلاع على تجربتها في مجال القضاء.

زيارة وفد من المجلس الأعلى للسلطة القضائية للمؤسسات القضائية الرئيسية بإسبانيا للإطلاع على تجربتها في مجال القضاء.

في إطار انفتاح المجلس الأعلى للسلطة القضائية على مجموعة من المؤسسات الدولية، بهدف تعزيز علاقات الصداقة والتعاون وتبادل التجارب والخبرات، قام وفد من المجلس الأعلى للسلطة القضائية يوم الإثنين 3 يوليوز 2017 بزيارة المؤسسات القضائية الرئيسية بإسبانيا للاطلاع على تجربتها في مجال القضاء.

ويتكون الوفد من السيد عبد العالي العبودي، رئيس الغرفة الأولى بمحكمة النقض وعضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية رئيساً، بالإضافة إلى بعض أعضاء المجلس السادة الحسن أطلس وماجدة الداودي وياسين مخلي وحسن جابر، إلى جانب السيد مصطفى الابزار الأمين العام للمجلس بالنيابة والمفتش العام السيد عبد الله حمود .

هذا وقد استقبل الوفد المذكور من طرف رئيس المجلس العام للسلطة القضائية والمحكمة العليا بإسبانيا، السيد كارلوس ليسمس سيرانو بمقر المجلس، قبل ان يستمع لعرض حول دور واختصاصات وتنظيم المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمغرب.

وقدم السيد ليسمس، خلال هذا اللقاء، لمحة عامة عن عمل المجلس العام للسلطة القضائية الاسباني، الذي أحدث قبل 37 سنة، بهدف ضمان استقلال السلطة القضائية، إلى جانب قيامه بعدد من المهام تتعلق، على الخصوص، بالتعيينات في السلطة القضائية والإجراءات التأديبية وتفتيش المحاكم.

وقد أعرب عن استعداد المجلس لتعميق التعاون مع المجلس الأعلى للسلطة القضائية المغربي، مبرزا أوجه التشابه العديدة الموجودة بين النظام القضائي المغربي و النظام القضائي الإسباني.

ودعا السيد ليسمس، في هذا الصدد، إلى تحسين وتكثيف علاقات التعاون القضائي بين المغرب وإسبانيا أكثر في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات.

كما زار الوفد مقر المحكمة العليا الإسبانية، واجتمع بنائب رئيسها السيد أنجيل جوانس بيسيس، فضلا عن عقد عدة لقاءات مع عدد من المسؤولين القضائيين الإسبان، بكل من المجلس العام للسلطة القضائية والمحكمة العليا ووزارة العدل، تناولت مهام واختصاصات هذه المؤسسات.